الثلاثاء، 14 أغسطس 2018

حول موقعك المفضل الى تطبيق مكتبي

أثناء اشتغالنا على الحاسوب عادة مانملك مجموعة من المواقع دائمة الاستعمال، بحيث لا يمر يوم والا نقوم بالبحث عنها وتصفحها،قد يكون مدونة المبتكر للتقنية او موقع لعبة لا تمل من لعبها أو موقع اخبار عالمي...
كم هو مرهق ان تشغل المتصفح كل مرة من أجل الولوج لها ، لما لا تصنع لها تطبيق مكتبي؟

حول موقعك المفضل الى تطبيق مكتبي

أقول ذلك مع التحفظ، حيث أن خدمة الويب Web2Desk لا تقوم في الواقع بكمية هائلة من الرفع الثقيل لتحويل تطبيقات الويب المفضلة لديك إلى تطبيقات سطح المكتب. إنها تنشئ غلاف الكترون لمواقع الويب. تلتقط هذه الأغلفة مساحة غير كبيرة من على القرص الصلب الخاص بك وستستخدم جزءًا كبيرًا من ذاكرة النظام إذا قمت "بتحويل" كل موقع إلكتروني تريده إلى "تطبيق" وتشغيل عدد قليل منها في وقت واحد - لذلك  عليك أن تختار بعناية.
ومع ذلك ، لاستخدامات لمرة واحدة ، من المؤكد أن Web2Desk مفيد (حتى لو لم تكن الخدمة فريدة من نوعها). على الرغم من أنني لن أستخدمه لأي خدمة ويب تحتوي بالفعل على تطبيق دون اتصال بالانترنت - مثل Trello أو Twitter أو Whatsapp ، من اجل امثلة كيفية الاستخدام Web2Desk  تشرح كل شئ على موقعها - من المفيد بالتأكيد إذا كنت تريد ، على سبيل المثال ، السماح لطفلك لعب لعبته المفضلة  في نافذة مستقلة عما تفعله في متصفح الويب الخاص بك.

يعد Web2Desk مفيدًا أيضًا عندما لا يحتوي تطبيق الويب إلا على إصدار سطح المكتب لنظام التشغيل الذي لا تستخدمه. وإذا كنت لا تريد الانتظار في الوقت الذي يحمّل فيه متصفحك 40+ علامات تبويب ، فإن "تحويل" مواقعك المهمة إلى "تطبيقات" يمكن أن يوفر عليك بعض الوقت (وربما يأخذ مواردا أقل من المتصفح الخاص بك).

للبدء ، ببساطة ادخل موقع Web2Desk. إذا لم يكن لديك بالفعل تطبيق لخدمة تعجبك ، ما عليك سوى إدخال عنوان موقع الويب ، وإعطاء تطبيقك اسمًا ، واختيار رمز (أو إنشاء ملفات PNG الخاصة بك فقط) ، وإدخال بريدك الإلكتروني ، وانتظر web2desk حتى ينشأ تطبيقك لتنزيله. ستحصل على رابط في بريدك الإلكتروني عند الانتهاء.
كما ذكرت من قبل لن أفعل هكذا مع كل موقع استعمله، فهذا سيستهلك موارد كبيرة ونحن في غنى عن ذلك،
يبقى Web2Desk  مفيدا إن أردت تفادي اللجوء الدائم للمتصفح من أجل دخول موقعك المفضل.

إن أعجبك الموضوع لا تبخل علينا بتعليق محفز

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق